62% من نساء المغرب يعانين الأمية

الخميس 23 تشرين الأول (أكتوبر) 2003, بقلم المركز المتعدد الوسائط


إشارات مسئولة مغربية على هامش القمة العالمية للمرأة المنعقدة في مدينة مراكش في الفترة من 28 إلى 30 يونيو 2003.. تؤكد أن 62% من المغربيات أميات.

وقالت نجيمة غزالي كاتبة الدولة (وزيرة) المكلفة بمحاربة الأمية والتربية غير النظامية في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الفرنسية الأحد 29-6-2003: "إن الأمية تطال –خصوصا- المرأة المغربية بنسبة 62% مقابل 38% للرجال"، مؤكدة أن تحسين وضع المرأة المغربية يمر عبر مكافحة الأمية.

وأضافت أن نسبة الأمية تبلغ في المغرب 48% من السكان الذين تتجاوز أعمارهم 10 سنوات، بينما هناك مليونا طفل في سن التعليم لم يدخلوا المدارس.

وأكدت نجيمة أن نسبة الأمية بين العاملين في القطاع الزراعي تبلغ 76% من الجنسين، بينما تصل إلى 45% في القطاع الصناعي، و31% في القطاع التجاري والسياحي.

وأوضحت أن الإستراتيجية التي تتبعها وزارة التربية يفترض أن تسمح بخفض نسبة الأمية من 48% حاليا إلى 35% في 2004. لأول مرة بدولة عربية

ويشارك في القمة العالمية للمرأة التي تنظم للمرة الأولى في دولة عربية حوالي 600 امرأة من 80 دولة، وتشكل هذه القمة -على حد قول رئيستها إيرين نافيداد- "مجال شراكة للنساء عبر الدول".

وشاركت في القمة عدة وزيرات، منهن: ماري هامي نائبة رئيس الوزراء الأيرلندي، ونجوى قصاب حسن وزيرة الثقافة السورية، وباتريسيا هاريسون مساعدة وزير الدولة الأمريكي للثقافة، وإنتصار الوزير وزيرة الشؤون الاجتماعية الفلسطينية. وتتمحور أعمال القمة حول "فرص الأعمال في المغرب والمنطقة" و"استغلال النساء والأطفال"، و"كيفية تطوير منظمة مهنية للنساء".

وقد عقدت القمة دورتها الأولى في مونتريال في 1990، ثم في بوينس أيرس عام 1999، وجوهانسبرج 2000، وهونج كونج في 2001، وبرشلونة 2002.